اليوم الوطني ٨٧

لكل إنجاز ذكرى ، والذكرى تزداد أهمية ورونق وجمال بقدر أهمية الإنجاز ، وأي إنجاز أعظم من ملحمة الوطن التي توحد الناس حولها على العدالة والمساواة والحضارة والتنمية ، ولذلك يقدر كل سعودي ذكرى يوم الوطن. فمنذ حقق لنا الأجداد أروع الملاحم بقيادة المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن أل سعود رحمه الله ، ونحن نزداد تعاوناً وتوحداً وتلاحماً حول قيادتنا الرشيدة وحول بعضنا البعض ليس فقط لتحصين المكتسبات الكبرى ولكن لتنميتها وتعميق جذورها في أرض الخير وإطالة فروعها لأعلى السماء. هكذا وجدنا أنفسنا جيلاً بعد جيل لا نقبل إلأ أن نحصن المكاسب وتستذكر الملاحم ليزداد تلاحمنا وتتنامى جهودنا لبناء مستقبل أكثر إشراقاً وحضارة نتعاون فيه جميعاً على البر والتقوى. 

السعودية-1.jpg

ونحن الآن نرسم للوطن مستقبل أكثر إشراقاً يواكب التطورات العلمية الحديثة وفق رؤية وطنية طموحه تُتيح لنا الإستفادة من طاقتنا الفردية والجماعية للإنتاج وعدم الرضى بأن نكون مستهلكين بدون إنتاج متعاظم.

وفي الختام يتوجب عليّ رفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين (حفظه الله) ولسمو ولي عهده الأمين ولصاحب السمو الملكي أمير منطقة الباحة (حفظهم الله) والأسرة الحاكمة وطلابي الأعزاء وزملائي الكرام وكافة أفراد الشعب السعودي الغالي بمناسبة اليوم الوطني. أدام الله علينا الذكرى السعيدة والنماء والتقدم. آمين. 

DKQIg40X0AEy5E7