أغرب ما شاهدته في العصر الحديث

Negative Interest Rates

لو عرفنا هدف الأسهم لحرصنا عليها

الأسهم ابتكار بشري رائع يهدف لخلق طريق مُنظم يحمي الحقوق عند التعاون في تأسيس مرافق اقتصادية عملاقة ، أو أكبر من مقدرة أي من المساهمين منفرداً

 مثلاً ، قد لا يستطيع أياً منا بناء ناطحة سحاب أو مستشفى تخصصي للجراحة أو مصنع حافلات ، بل قد يعجز البعض عن عمارة من ثلاثة أدوار ذو شقق سكنية ، فيما لا يتسنى لأخرين إمتلاك مسكن. وذلك رغم ان الكثير منا والحمد لله في الغالب موظفين ولدينا راتب يفيض بعض دخله ولو بشيء بسيط ، فَلَو اجتمع منا ٥٠  شخص يستطيع كل منهم جمع ٥٠,٠٠٠ ريال أو أكثر أو أقل ، ولو بعد بضع سنين ، لأمكنهم تأسيس شركة (نسبة وتناسب بقدر ما جمع كل شخص) تستطيع بناء ما لا يستطيع أي فرد من المجموعه تحقيقه منفرداً

وبفرض متوسط مدخرات الفرد ٥٠,٠٠٠ ريال فيكون مجموع المدخرات للخمسين مساهم ٢,٥٠٠,٠٠٠   مليونين ونصف المليون ريال

 وعندها لإستطاعوا بناء عمارة سكنية في أحد الأحياء السكنية الحديثة وربحوا عقار دائم ومردود شهري لقاء الاجارات أو الإستفادة من سكنها

بناء عليه ولتحقيق الكثير من المنافع تم تأسست هيئة السوق المالية بتاريخ 2 / 6 / 1424 هـ الموافق 31 / 7 / 2003 م بموجب ” نظام السوق المالية ” الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم ( م/ 30 ) ، ليتسنى دعم الإقتصاد الوطني بشركات مساهمة ذات قدرة على تعزيز إقتصاد مملكتنا الحبيبة لنا وللأجيال القادمة

أما بخصوص تموج سوق الأسهم أحياناً كمحيط عاصف فالسبب غالباً عوامل نفسيه مؤقته تتأثر بخوف أو طمع أو غير ذلك من عوامل بشريه يمكن الحد منها عبر تعزيز ثقافة إقتصاديه مبنيه على قواعد علميه رصينه