كتاب المضادات الحيوية والخثرات الطبية

بحمد الله وتوفيقه تم نشر كتابي: Antibiotics and Probiotics -  كتاب المضادات الحيوية والخثرات الطبية / البكتيريا النافعة. 

 ويمثل الكتاب دراسة عملية للطرق العلمية المستخدمة لمواجهة الجراثيم المعدية ، لاسيما المقاوم منها للمضادات الحيوية ، ويحتوي الكتاب كذلك على معلومات تٌعرض للمرة الاولى عن أول خثرة طبية للجلد البشري وتركيب مضادات حيوية جديده ومعلومات مهمة حديثة عن وبائيات الجراثيم المعدية عندما تتعرض للمضادات الحيوية والخثرات الطبية وكيف تتفاعل الجراثيم مع أسلحتنا هذه عبر السنين ، ومن ثم ما يجب على الإنسان فهمهُ عن وبائياتها وكيف يمكن مواجهتها بفعالية في ظل إستمرار ظهور سلالات متطورة قاتلة من هذه الجراثيم ، والتي منها ما لا علاج له حلياً لمقاومتها للعقاقير الموجودة بفعل تطورها المستمر.

آل قمبر  , د. محمد قمبر ,د. محمد بن عبدالله آل قمبر, محمد قمبر , د. محمد القمبر ‪,‬  د. محمد القنبر

كتاب المضادات الحيوية والخثرات الطبية /البكتيريا النافعة –  إنقر عليه للحصول على نسخه

. .

إنفجار جرثومي بالحمى الشوكية وبعض من الإيبولا الفتاك

عندما تنقبض عضلات الضلوع الداخلية والبطن والحوض بقوة يندفع الرذاذ من مخارج الهواء للجسم بسرعة بشكل يكون فيه نافثاً لجملة من الجراثيم التي منها ما يستطيع ان يسبب الأمراض للناس المجاورين من غير ذنب الا المجاورة لمن قد ربما كانوا من الاصحاب والأحباب والزملاء الأعزاء ذوو الشأن والمكان المرموق في أعماق أعماق الفؤاد.

فطالما لفت نظري حقيقة ان الجراثيم تُحمل في أنوف وأفواه وحناجر أكثر الناس طهارة وصحة  ، وتشمل هذه الجراثيم بعضاً مما نعِدُه كثير الخطورة كمسبب الحمى الشوكية التي أضحينا غالباً نسميها ذات السحايا هذه الأيام لانها تهاجم أغشية الأعصاب المركزية (الدماغ والحبل الشوكي) وهي ثلاثة أغشية تسمى بالسحايا. 

ففي الدراسات المتعاقبة ، لاسيما ما أجريناه في جامعة الباحة ، توجد هذه البكتيريا المسببة لذات السحايا في البلعوم الأنفي لعشرين الى سبعين بالمائة من الناس الأصحاء ، وتظل قادرة على الفتك ببعض الأبرياء إذا وقعت عليهم وهم في غفلة منها لا يعلمون. فلماذا هذه الظاهرة وما تعليلنا العلمي لها ونحن ننظر للإبولا ينتشر من قارة إلى قارة حتى وصل أمريكا وأوروبا بعد ما فتك ، وما إنفك يفتك في إنسان أفريقيا بشراهه. 

الأمر أبسط من صناعة الذرة وعلته لا تتعدى مثالنا الشعبي ، الجديرُ بالذكر ، القائل: “لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم”.  فكما نحن بني البشر لا يُكتب لنا البقاء إلا بكبح الجماح عن إستنزاف الارض والشجر ليظل لنا مسكّن نقطنهُ ومأكل نقتاتهُ ولذلك النجاح يكمن بالتطور لقوم لا يقوم بإستنزاف ما يأكل ويشرب ، فكذا يجب على كل جرثوم وجرم ، مهما زاد فتكه وخطره ، ان يلتزم بسنة الله في خلقه ، ويكبح جماح نفسه دون إستنزاف قوته ومسكنه ومُعيله من بني الإنسان. 

وبالتالي فإن التكيف والتطور والتغير من حال إلى حال يقع في مخلوقات الرحمن لما يحقق التوازن بين الكائنات المختلفة.  وكرم الله ابن آدم لتخفيف ما يجرى خلال هذا الكر والفر لصالحهِ قدر المستطاع. فلولا طرق الوقاية من العدوى لكان أعداد الضحايا أفجع مما نراه. ولكن سيظل هنالك من يَمُوت مقابل أفراد جدد تكتب لها الحياة للإعمار والتطور في هذه الدنيا. ولا تسال لماذا لان الجواب آت…

ان الموت ذاته من نعم الله خالق الكون برحمته التي لا حدود لها فقد وسعت كل شيء. فالموت يسمح بتجديد الأفراد وتغيير نسخ الموجود منهم لصالح من هم منتخبون وفق الظروف والشروط التي وقعت عليهم خلال حياتهم ، والتي منها الأمراض والفقر والجهل وكل علل الكون ، ولكي يكون كل جيل أقوى من سابقه ، يظل صراع الوجود والموت  والإرتقاء والتطور حتى نبلغ الله ونحن ان شاء الله بقلوب بيضاء متصالحة مع كل مخلوقاته ومحبه لبديع صنعه بين يديه ننتهي للخلود في نعيم جناته.  

والسلام خير ختام وتحيتنا هنا وهناك بعد الموت بإذن الله. 

Happy Eid / عيد الاضحى المجيد

بكل الود والتقدير والإحترام والحب والفرح ، أرفع آيات التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك السعيد ، إلى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وإلى ولي عهده الأمين ، وإلى ولي ولي العهد الكريم ، وإلي سيدي صاحب السمو الملكي أمير منطقة الباحة (حفظهم الله) وإلى كافة أفراد الأسرة الحاكمة وإلى معالي مدير جامعة الباحة الواعدة وزملائي الأساتذة وطلابي الاعزاء والشعب السعودي الناهض والامة الاسلامية المجيدة.

كما يسعدني أن أبعث لحجاج بيت الله الحرام في هذه المناسبة السعيدة خالص التهاني والتبريكات ، داعياً الله عز وجل أن يُعيد عيدنا هذا على الأمتين العربية والإسلامية والعالمين بالرحمة والعزة والحب والوحدة والسلام والسلامة ، وأن يوفق الحجاج إلى قبول حجهم ويعيدهم إلى ذويهم سالمين في خير حال.

Masjid-al-haram

لماذا أبعث التهاني والتبريكات لكل اخوتي افرد موطني الغالي؟

 

لماذا أرسل أطيب الرسالات لمولاي الحبيب خادم الحرمين (حفظه الله) وولي عهده الامين وولي ولي العهد الكريم وسيدي سمو الأمير مشاري (حفظهم الله)
لماذا أتبادل فرح وإبتسامات مع أبنائي الطلاب وجيراني المقيمين بأمن الله وسلام سماحة الاسلام؟؟
لان اليوم يصادف توحيد أقصى شرق بلادي بغربها و شمالها بجنوبها ، وضم أواصر شعبها من شتات التخلف لوحدة السلام وقيم الاسلام السمح الجامع لكل إنسان والمتسع لكل كيان حتى الحجر والمدر برحمة الرحمن خالق البشر. 
وهذه رحمة طردت من بلادنا التعصب والتشرذم فلم يعد ممكناً في وطني – بعد يومه الوطني – أن يعمل كائن من كان بأنانية الفرد أو القبيلة ويسعى لجر الإمور بمنحى العصبية. ولم يعد مسموح نعر أي فرد في موطني مقابل أخر إلا بلفظة “سواسية”. 
فذكرانا اليوم هي ذكرى انتهاء الاقتتال المقيت لاي اختلاف بسيط رغم أنهُ سنة الله بين الأخ واخيه والابن وابيه ، لنكون عوائل فقبائل فشعوب ، لنتعارف ونتعاون ولنعلم علم الواعي لما قد نؤول إذا ما رجعنا للتشرذم بفعل العصبية النتنة من أي نوع او سبب كانت أو تكون ولذلك نتذكر يومنا الوطني المجيد ونبث وعينا المتعقل لنرحم أنفسنا ومستقبلنا القادم والذي بذلك نأمل ان يكون واعداً بخير الدنيا والآخرة. 
لذلك يكن كل سعودي لوطنه حب ووفاء وإخلاص. فيفرح به في يومه الوطني ويبارك لقيادته ونفسه الانجاز الغالي… 

آل قمبر  , د. محمد قمبر , محمد قمبر , د. محمد القمبر ‪,‬  د. محمد القنبر

اليوم الوطني ذكرى تُشرف وراية تُرفرِف 

من رموزنا و مجدنا و عهدنا و عزنا هذا اليوم الوطني التليد وهذه الذكرى المجيدة التي تجسد وحدتنا و انطوائنا تحت راية السلام ، ورسالة الاسلام ، ودين الله خالق الأنام ، الرحمن الرحيم. فاليوم الوطني تجديد للعهد العظيم بان نعيش موحدين متعاونين لنعصم الدماء ونمنع التدحرج للفتن والتشرذم والاقتتال على لاشيء سوى صغائر الأمور وتوافه الشؤون وسوء الظنون. اليوم الوطني ذكرى الانتهاء من غزو أنفسنا  والحشد ضد بعضنا البعض والحسد والحقد. اليوم الوطني ذكرى تأسيس قاعدة الانطلاق للعلا والمجد وتحدي العدو  أينما كان. فبعد ان كنا في قبائل مختلفة صرنا اخوة في كنف الوطن سواسية نتعاون جميعا مع بعضنا البعض على البر والتقوى وللعزة والسؤدد  

فاليوم الوطني يعود كل عام ليذكرنا بما حققه الآباء من مجد كبير بجهود عظيمه لخلق وطن معطاء آمن وتمكين الأبناء للإرتقاء لمصاف الدول الناجحة في عصر الحداثة بالقرن الحادي والعشرين. ونعاهد أنفسنا ان نفعل ذات الإنجاز فنطور من أنفسنا لما يجعلنا أفضل من ذي قبل ولكي لا يكون يومنا كأمسنا ومستقبلنا كيومنا ، ولكن أفضل وأجمل 

لذلك ارجو الله ان يُمكن لأبناء هذا الوطن العمل بالعلم والمعرفة والتقدم بخطى واثقة للامام كما فعل الآباء العظام بيد الوحدة والأخوة والتعاون كما يذكرنا يوم الوطن  

وما نيل المطالب بالتمني******* ولكن تؤخذ الدنيا غلابَ

وما استعصى على قوم منال*****إذا الإقدام كان لهم ركابَ

فما عرف البلاغة ذو بيان********اذا لم يتخذك له كتابَ

مدحت المالكين فزدت قدراً***وحين مدحتك اجتزت السحابَ

آل قمبر  , د. محمد قمبر , محمد قمبر , د. محمد القمبر ‪,‬  د. محمد القنبر

فيروس إيبولا: لا لقاح و لا علاج فما هو

مرض فيروس إيبولا (Ebola virus disease) أو حمى إيبولا النزفية (Ebola hemorrhagic fever ) ،  مرض فيروسي معدي يصيب الإنسان وبعض أنواع القرود والخفافيش وحيوانات اخرى. اكتشف لأول مرة سنة 1976، ومن حينها ظهرت أنواع مختلفة منه مسببة أوبئة في كل من زائير، الغابون، أوغندا، والسودان وبنسبة وفيات تصل الى 90٪ .

جامعة الباحة / د. محمد بن عبدالله آل قمبر يشرح  فيروس إيبولا

رمضان باي حال منك يا مصان

أقترب موعد الفراق يَا رمضان 

   أنت ستعود ولكن نحن هل سنعود معك ؟ ؟  

   اللهم أجعل عملنا أحسن ما عظمته أخلاق السماء وحققته التضحية بالصيام والرحمة والكرم والغفران والزكاة والصدقة والإحسان والجهاد في الدنيا بالكد على العيال وبالعلم النافع الرافع للناس درجات

والصانع للتقدم والسيادة والتقوى في كل شئ بالوجود ، حتى البكتيريا والجماد ، والرادع للظلم والفقر والجهل والمرض

.

منافع البكتيريا والكائنات الدقيقة

في المحاضرة أدناه تجد شرح عن منافع الكائنات الدقيقة للبيئة ولجسم الإنسان

قواعد المعلومات

 شرح طريقة البحث وإسترجاع البيانات من قواعد المعلومات وتعريف نظم المعلومات الطبية

 

Medical Informatics Assignment 1

 Assignment 1   |  التمرين الأول

بإستعمال قواعد البيانات ونظم المعلومات التي درست ، ارفق كل التعريبات الممكنة للمصطلحات التي تم تزويدك بها في  المحاضرة مع تحيديد المراجع عبر إستعمال النموذج الإلكتروني أدناه

Through using prescribed databases and medical informatics systems, translate the terms you were given into Arabic and include your references using the following form: